$$hisham abd elaziz$$
منتديات friends2gether وصاحبها $$shemo$$ ترحب بكل أعضاء وزوار المنتدى وتتمنى لكم قضاء وقت ممتع معنا وانتظروا كل ما هو جديد

$$hisham abd elaziz$$

ترفيهي وتعليمي
 
الرئيسيةالبوابةدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 الشاعر الكبير فاروق جويدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
وكنت طفلة
عسكري
avatar

انثى
عدد الرسائل : 140
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله
الجنسية : مصري
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر الكبير فاروق جويدة   الأربعاء 12 مايو 2010, 9:34 am


كتب بواسطة اخي الكريم استاذ محمد:


احيكى على هذا التعليق الطيب لانه لا تجوز الصلاة فى اى مسجد فيه قبر او مقام الا اذا فصل القبر او المقام عن المسجد طريق يمر فيه الناس بشكل يومى بالمعنى بتاعنا (شارع ) وان لا يكون القبر او المقام جزء من المسجد
لكن سيطر على الشاعر حبه للحسين وما الى ذلك ونحن نحب الحسين ولكن لا نرضى بما يفعل عند قبره ان كان صحيحا ان هذا قبره فالناس تسيطر عليهم عاطفة حب للحسين وال البيت ولكن نرفض المغالاة فيها

بالطبع
جزاك الله كل الخير

يعنى انا اتذكر يوما كنت عند مقامه فرأيت النساء والرجال يتمسحون بقبره ويطلبون منه الشفاء وما الى ذلك وانا كنت عندها طفلا لا ابالى بما يفعلون بل انكره كليا والعجيب انهم من جميع الجنسيات فتوجه احد من كان معى الى امرأه واخبرها ان ما تفعله هذا حرام ايه اللى حصل عينك ما تشوف الا النور الجامع كله سمع بصوتها
وهو يقولها خلاص انا غلطان ومفيش فايده هههههههههه كل ما افتكر الموقف ده اضحك
ههههههههههه
المشكلة انهم يعرفون انهم على خطا
وما دفعهم الى ذلك حب التقليد الاعمى لابائهم
اللهم اهدهم واهدنا



على العموم انا بحيي حضرتك على اختياراتك الرائعه

تقبلى مرورى

شكرا للمرور العطر
انرت الموضوع استاذ محمد
ادام الله تواجدكم العطر بصفحاتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وكنت طفلة
عسكري
avatar

انثى
عدد الرسائل : 140
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله
الجنسية : مصري
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر الكبير فاروق جويدة   الأربعاء 12 مايو 2010, 12:17 pm

حبيبتي .. تغيرنا





تغير كل ما فينا..تغيرنا

تغير لون بشرتنا ...

تساقط زهر روضتنا

تهاوى سحر ماضينا

تغير كل ما فينا...تغيرنا

زمان كان يسعدنا ...نراه الآن يشقينا

وحب عاش في دمنا ...تسرب بين أيدينا

وشوق كان يحملنا ...فتسكرت أمانينا

ولحن كان يبعثنا ...إذا ماتت أغانينا تغيرنا

تغيرنا ....تغير كل ما فينا

*************

وأعجب من حكايتنا ...تكسر نبضها فينا

كهوف الصمت تجمعنا ...دروب الخوف تلقينا

وصرتِ حبيبتي طيفا لشيئ كان في صدري

قضينا العمر يفرحنا ....وعشنا العمر يبكينا

غدونا بعده موتى ..فمن يا قلب يحيينا ؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وكنت طفلة
عسكري
avatar

انثى
عدد الرسائل : 140
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله
الجنسية : مصري
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر الكبير فاروق جويدة   الأربعاء 12 مايو 2010, 12:18 pm

بين العمر.. والأماني





إذا دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا وأحرقنا قصائدَنا وأسكتنا أغانينا...

ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا وصار العمر أشلاء ودمّر كلّ مافينا ...

وصار عبيرنا كأسا محطّمةً بأيدينا سيبقى الحب واحَتنا إذا ضاقت ليالينا

إذا دارت بنا الدنيا ولاحَ الصيف خفّاقا وعادَ الشعرُ عصفورا إلى دنيايَ مشتاقا...

وقالَ بأننا ذبنا ..مع الأيام أشواقا وأن هواكِ في قلبي يُضئ العمرَ إشراقا ...

سيبقى حُبُنا أبدا برغم البعدِ عملاقا وإن دارت بنا الدنيا وأعيتنا مآسيها...

وصرنا كالمنى قَصصا مَعَ العُشّاقِ ترويها وعشنا نشتهي أملا فنُسمِعُها ..ونُرضيها...

فلم تسمع ..ولم ترحم ..وزادت في تجافيها ولم نعرف لنا وطنا وضاع زمانُنا فيها...

وأجدَب غصنُ أيكتِنا وعاد اليأسُ يسقيها عشقنا عطرها نغما فكيف يموت شاديها ؟

وإن دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا .. وجاء الموت في صمتٍ وكالأنقاض يُلقينا ...

وفي غضبٍ سيسألنا على أخطاء ماضينا فقولي : ذنبنا أنا جعلنا حُبنا دينا

سأبحث عنك في زهرٍ ترعرع في مآقينا وأسأل عنك في غصن سيكبر بين أيدينا

وثغرك سوف يذكُرني ..إذا تاهت أغانينا وعطرُك سوف يبعثنا ويُحيي عمرنا فينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وكنت طفلة
عسكري
avatar

انثى
عدد الرسائل : 140
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله
الجنسية : مصري
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر الكبير فاروق جويدة   الأربعاء 12 مايو 2010, 12:19 pm

في هذا الزمن المجنون





لا أفتح بابي للغرباء

لا أعرف أحدا

فالباب الصامت نقطة ضوء في عيني

أو ظلمة ليل أو سجان

فالدنيا حولي أبواب

لكن السجن بلا قضبان

والخوف الحائر في العينين

يثور ويقتحم الجدران

والحلم مليك مطرود

لا جاه لديه ولا سلطان

سجنوه زماناً في قفص

سرقوا الأوسمة مع التيجان

وانتشروا مثل الفئران

أكلوا شطآن النهر

وغاصوا في دم الأغصان

صلبوا أجنحة الطير

وباعوا الموتى والأكفان

قطعوا أوردة العدل

ونصبوا ( سيركاً ) للطغيان

في هذا الزمن المجنون

إما أن تغدوا دجالاً

أوتصبح بئراً من أحزان

لا تفتح بابك للفئران

كي يبقى فيك الإنسان !




ولو اني عندي تحسب عليها لانه يصف الزمن بالجنون
مممممممم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وكنت طفلة
عسكري
avatar

انثى
عدد الرسائل : 140
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله
الجنسية : مصري
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر الكبير فاروق جويدة   الأربعاء 12 مايو 2010, 12:20 pm

ماذا تبقى من أرض الأنبياء؟



ماذا تبقى من بلاد الأنبياء..

لا شيء غير النجمة السوداء

ترتع في السماء..

لا شيء غير مواكب القتلى

وأنات النساء

لا شيء غير سيوف داحس التي

غرست سهام الموت في الغبراء

لا شيء غير دماء آل البيت

مازالت تحاصر كربلاء

فالكون تابوت..

وعين الشمس مشنقةُ

وتاريخ العروبة

سيف بطش أو دماء..

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء

خمسون عاماً

والحناجر تملأ الدنيا ضجيجاً

ثم تبتلع الهواء..

خمسون عاماً

والفوارس تحت أقدام الخيول

تئن في كمد.. وتصرخ في استياء

خمسون عاماً في المزاد

وكل جلاد يحدق في الغنيمة

ثم ينهب ما يشاء

خمسون عاماً

والزمان يدور في سأم بنا

فإذا تعثرت الخطى

عدنا نهرول كالقطيع إلى الوراء..

خمسون عاماً

نشرب الأنخاب من زمن الهزائم

نغرق الدنيا دموعاً بالتعازي والرثاء

حتى السماء الآن تغلق بابها

سئمت دعاء العاجزين وهل تُرى

يجدي مع السفه الدعاء..

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟

أترى رأيتم كيف بدلت الخيول صهيلها

في مهرجان العجز…

واختنقت بنوبات البكاء..

أترى رأيتم

كيف تحترف الشعوب الموت

كيف تذوب عشقاً في الفناء

أطفالنا في كل صبح

يرسمون على جدار العمر

خيلاً لا تجيء..

وطيف قنديل تناثر في الفضاء..

والنجمة السوداء

ترتع فوق أشلاء الصليب

تغوص في دم المآذن

تسرق الضحكات من عين الصغار

الأبرياء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟

ما بين أوسلو

والولائم.. والموائد والتهاني.. والغناء

ماتت فلسطين الحزينة

فاجمعوا الأبناء حول رفاتها

وابكوا كما تبكي النساء

خلعوا ثياب القدس

ألقوا سرها المكنون في قلب العراء

قاموا عليها كالقطيع..

ترنح الجسد الهزيل

تلوثت بالدم أرض الجنة العذراء..

كانت تحدق في الموائد والسكارى حولها

يتمايلون بنشوة

ويقبلون النجمة السوداء

نشروا على الشاشات نعياً دامياً

وعلى الرفات تعانق الأبناء والأعداء

وتقبلوا فيها العزاء..

وأمامها اختلطت وجوه النساء

صاروا في ملامحهم سواء

ماتت بأيدي العابثين مدينة الشهداء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟

في حانة التطبيع

يسكر ألف دجال وبين كؤوسهم

تنهار أوطان.. ويسقط كبرياء

لم يتركوا السمسار يعبث في الخفاء

حملوه بين الناس

في البارات.. في الطرقات.. في الشاشات

في الأوكار.. في دور العبادة

في قبور الأولياء

يتسللون على دروب العار

ينكفئون في صخب المزاد

ويرفعون الراية البيضاء..

ماذا سيبقى من سيوف القهر

والزمن المدنس بالخطايا

غير ألوان البلاء

ماذا سيبقى من شعوب

لم تعد أبداً تفرق

بين بيت الصلاة.. وبين وكر للبغاء

النجمة السوداء

ألقت نارها فوق النخيل

فغاب ضوء الشمس.. جف العشب

واختفت عيون الماء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟

ماتت من الصمت الطويل خيولنا الخرساء

وعلى بقايا مجدها المصلوب ترتع نجمة سوداء

فالعجز يحصد بالردى أشجارنا الخضراء

لا شيء يبدو الآن بين ربوعنا

غير الشتات.. وفرقة الأبناء

والدهر يرسم صورة العجز المهين لأمة

خرجت من التاريخ

واندفعت تهرول كالقطيع إلى حمى الأعداء..

في عينها اختلطت

دماء الناس والأيام والأشياء

سكنت كهوف الضعف

واسترخت على الأوهام

ما عادت ترى الموتى من الأحياء

كُهّانها يترنحون على دروب العجز

ينتفضون بين اليأس والإعياء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟

من أي تاريخ سنبدأ

بعد أن ضاقت بنا الأيام

وانطفأ الرجاء

يا ليلة الإسراء عودي بالضياء

يتسلل الضوء العنيد من البقيع

إلى روابي القدس

تنطلق المآذن بالنداء

ويطل وجه محمد

يسري به الرحمن نوراً في السماء..

الله أكبر من زمان العجز..

من وهن القلوب.. وسكرة الضعفاء

الله أكبر من سيوف خانها

غدر الرفاق.. وخِسة الأبناء

جلباب مريم

لم يزل فوق الخليل يضيء في الظلماء

في المهد يسري صوت عيسى

في ربوع القدس نهراً من نقاء

يا ليلة الإسراء عودي بالضياء

هزي بجذع النخلة العذراء

يتساقط الأمل الوليد

على ربوع القدس

تنتفض المآذن يبعث الشهداء

تتدفق الأنهار.. تشتعل الحرائق

تستغيث الأرض

تهدر ثورة الشرفاء

يا ليلة الإسراء عودي بالضياء

هزي بجذع النخلة العذراء

رغم اختناق الضوء في عيني

ورغم الموت.. والأشلاء

مازلت أحلم أن أرى قبل الرحيل

رماد طاغية تناثر في الفضاء

مازلت أحلم أن أرى فوق المشانق

وجه جلاد قبيح الوجه تصفعه السماء

مازلت أحلم أن أرى الأطفال

يقتسمون قرص الشمس

يختبئون كالأزهار في دفء الشتاء

مازلت أحلم…

أن أرى وطناً يعانق صرختي

ويثور في شمم.. ويرفض في إباء

مازلت أحلم

أن أرى في القدس يوماً

صوت قداس يعانق ليلة الإسراء..

ويطل وجه الله بين ربوعنا

وتعود.. أرض الأنبياء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وكنت طفلة
عسكري
avatar

انثى
عدد الرسائل : 140
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله
الجنسية : مصري
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر الكبير فاروق جويدة   الأربعاء 12 مايو 2010, 12:21 pm

بائع الأحلام





تسألوني الحلم أفلس بائع الأحلام

ماذا أبيع لكم !

وصوتي ضاع وأختنق الكلام

ما زلت أصرخ في الشوارع

أوهم الأموات أني لم أمت كالناس ..

لم أصبح وراء الصمت شيئاً من حطام

مازلت كالمجنون

أحمل بعض أحلامي وأمضي في الزحام

***

لا تسألوني الحُلم

أفلس بائع الأحلام ..

فالأرض خاوية ..

وكل حدائق الأحلام يأكلها البَوَار

ماذا أبيع لكم .. ؟

وكل سنابل الأحلام في عيني دمار

ماذا أبيع لكم ؟

وأيامي انتظار ........ في انتظار

................


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشاعر الكبير فاروق جويدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
$$hisham abd elaziz$$ :: قسم الشعر والخواطر :: روائع الشعر والخواطر-
انتقل الى: